تمثل السياحة العلاجية في ألمانيا أهمية كبرى لدى الكثير من السياح والمرضى القاصدين لهذه الدولة الرائعة للتمتع بإمتيازاتها المتعددة في المجال الطبي، والتي من الصعب توافرها في أي مكان آخر حول العالم.

تتمتع المدينة بالمقومات البشرية والطبيعة التي تجعل من السياحة العلاجية في ألمانيا الإختيار الأمثل للكثيرين ممن يعانون من مشاكل صحية، حيث تتوافر المستشفيات ومراكز العلاج المتخصصة في المجالات الطبية المختلفة.

بالإضافة إلى توافر كادر طبي على أعلى مستوى وذوي خبرات طويلة في المجال، وانتشار الينابيع المعدنية والطبيعية الخلابة والموارد الطبيعة مختلطة بالتراث الحضاري الفريد من نوعه والتي تجعل من ألمانيا دولة رائدة في مجال السياحة العلاجية.

السياحة العلاجية أو العلاج بالخارج

السياحة العلاجية هي الانتقال من بلد إلى أخرى لتلقي العلاج، ولا تقل السياحة العلاجية أهمية عن أي نوع آخر من أنواع السياحة، إذ تدر دخلا كبيرا للبلاد التي تحتوي على مقومات السياحة العلاجية والتي يبحث عنها الكثير من المرضى.

وتشتهر السياحة العلاجية في كثير من الدول الأوروبية وكذلك العربية، ويلجأ إليها الكثيرين نظرا لعدم وجود أساليب العلاج المختلفة في أوطانهم، بالإضافة إلى قدرة الموارد الطبيعية كالمياه المعدنية والرمال الساخنة والطين واليود والتقنيات والمعدات الطبية المتطورة في علاج الكثير من الامراض

مميزات السياحة العلاجية في ألمانيا

لماذا السياحة العلاجية في ألمانيا هي الأفضل؟

تتمتع السياحة العلاجية في ألمانيا بالكثير من المقومات التي تجعلها مقصدا لكثير من المرضى، وتتمثل تلك المقومات في الآتي:

1- تتميز السياحة العلاجية في ألمانيا بقلة تكلفتها مقارنة بغيرها من الدول التي تقدم خدماتها الطبية في مجال السياحة العلاجية بما يشكل عبء مادي على المريض كالولايات المتحدة الأمريكية. قد تصل تكاليف السياحة العلاجية في ألمانيا أقل 80 % في المراكز الطبية المتخصصة.

2- تتميز ألمانيا بانتشار حمامات الإستجمام المختلفة والمنتجعات الصحية التي تساعد المريض على قضاء فترة النقاهة الخاصة به، حيث يصل عدد حمامات الإستشفاء إلى 300، وتساعد مياهه المعدنية على التخلص من الكثير من الأمراض. بالإضافة إلى المنتجعات الصحية فائقة الجودة والخدمة المتميزة والتي تتيح للمريض الوقاية من الأمراض والإسترخاء، مما يرفع من أرصدة السياحة العلاجية في ألمانيا لدى الكثير من السياح والمرضى.

3- تنتشر في ألمانيا الينابيع المعدنية والحرارة والطينية المختلفة ذات القدرة الفعالة على علاج الأمراض المختلفة، مقترنة بالمناخ الرائع والطبيعة السياحية الخلابة التي تطل على بحر الشمال وبحر البلطيق والتي تساعد المريض على التخلص من ضغوطات رحلة العلاج وتلعب دورا مهما في عملية شفائه. وتشتهر ألمانيا بالغابات الخضراء الكبيرة والبحيرات والمستنقعات الطبيعية والحدائق والمناظر الطبيعية التي تجذب الأنظار وغيرها من المقومات المختلفة التي تشجع الزوار والمرضى على تجربة السياحة العلاجية على أراضيها.

4- تتمتع ألمانيا بكل المقومات البشرية التي تجعلها من أفضل وجهات السياحة العلاجية، إذ يتميز الجانب الطبي بالكفاءة العالية والتدريب المهني المتميز قبل دخول المجال الطبي، ويهتم الأطباء والجراحين بتثقيف أنفسهم بإستمرار والإطلاع على ما يجد في تخصصهم.

5- تشتهر ألمانيا بدقة صناعة الأجهزة بما فيها المعدات الطبية المتطورة في مختلف التخصصات، إذ تعمل الأجهزة بتقنية التصوير بالموجات الفوق الصوتية ثلاثية الأبعاد والتصوير بالرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى الجراحات الروبوتية والقسطرة القلبية والعلاجات الإشعاعية لمرضى السرطان.

6- تتميز السياحة العلاجية في ألمانيا بالإلتزام بكافة التدابير والقوانين الصارمة لحماية المرضى والحرص على متابعتهم بشكل مستمر، وهو ما تشير إليه الأرقام والإحصائيات التي تقدر عدد المرضى الذين يزورون ألمانيا سنوياً وقد تراوح عددهم ما بين الـ 150000 والـ 250000 سنويا.

7- تعتبر السياحة العلاجية في ألمانيا فرصة لإلتقاط الأنفاس والهروب من أعباء وضغوطات الحياة والاستمتاع ببعض الرحلات الترفيهية والسياحة خارج حدود الوطن، بالإضافة إلى قضاء وقت أسري رائع وسط المناظر الطبيعية الخلابة.

8- استغلال ميزة التأمين التي تقدمها بعض الشركات للسياحة العلاجية في ألمانيا، إذ تقوم الشركات المختلفة بترتيب كافة إجراءات السفر وحجز الطيران والتنسيق مع الطاقم الطبي بالمستشفى المعالجة ومراكز التأهيل دون أن يبذل العميل أي جهد يذكر.

لذلك تعد السياحة العلاجية في ألمانيا هي الأفضل والأكثر جذبا لمن يبحثون عن العلاج في الخارج مقارنة بغيرها من الدول.

أنواع السياحة العلاجية في ألمانيا

تشمل السياحة العلاجية نوعين أساسيين، وهما السياحة العلاجية الطبية والتي تقتصر فقط على تلقي العلاج خارج حدود بلد المريض، والسياحة الاستشفائية التي تقوم على تجديد النشاط والاسترخاء والاستمتاع ببعض الوقت للنقاهة والتخلص من آثار المرض، وغالبا ما تكون مقترنة ببرنامج سياحي ترفيهي خاص.

خدمات شركة السُلمي كير للسياحة العلاجية في ألمانيا

تقدم بطلب الآن أو احصل على استشارة مجانية.

توفر السُلمي كير لعملائها الكثير من المميزات والتسهيلات التي تجعل السياحة العلاجية في ألمانيا أكثر سهولة وترفيهاً، وتساعد على الحصول على فترة نقاهة أفضل في أكبر المستشفيات والمصحات العلاجية في ألمانيا.

وتتمثل خدمات السُلمي كير في الآتي:

1- إعداد التحاليل والتقارير الطبية اللازمة من خلال زيارة أحد شركاء السُلمي كير من المؤسسات الطبية للتأكد فقط من صحة التقارير والتحاليل المرفقة لبدء إجراءات حجز المستشفى واختيار أفضل طاقم طبي لعلاج العميل.

2- تجهيز كل الأوراق والوثائق اللازمة للسفر ليس فقط للعميل بل لمرافقيه أيضاً وتسهيل الحصول على التأشيرة الخاصة بهم، وتوفير خطاب رسمي من المستشفى بقبول الحالة في وقت وجيز ووضع خطة العلاج والتكلفة.

3- التنسيق بين مواعيد العميل وجدول عمل الطبيب المعالج واختيار الموعد المناسب للحجز حتى لا يحدث اضطراب في المواعيد يمكن أن يتسبب في أزمة.

4- تقوم الشركة بتحويل مبلغ العلاج إلى الجهة المعالجة مباشرة بعد تسليم العميل فاتورة بتكاليف العلاج بما يضمن للعميل حقه وفقا للقوانين الدولية.

5- تخفيف العبء عن العميل وإضافة بعض المرح إلى رحلة العلاج وذلك بتوفير برنامج خاص للتسوق والاستجمام، بالإضافة إلى إعداد الرحلات الترفيهية السياحية والتسوق في أفضل المولات والأسواق المختلفة.

6- تحرص السُلمي كير على راحة العميل من خلال توفير موظف خاص كمرافق خاص من المطار يحرص على تقديم المساعدة وتلبية كل احتياجات العميل ومرافقيه، بالإضافة إلى توفير مترجم يعمل على تقوية التواصل بين العميل والفريق الطبي حتى يستطيع الطبيب الوقوف على حالة المريض وكتابة التقرير المناسب لحالته باللغة الرسمية لبلد العميل.

7- سرعة نقل العميل عن طريق خدمات النقل الجوي وبالطائرات الخاصة المجهزة خصيصاً لتقديم أفضل خدماتها للمريض.

8- وحرصا على راحة كبار الشخصيات التي غالباً ما تواجه المشاكل والتعقيدات الدولية واللوجستية تقوم شركة السُلمي كير بتقديم بعض العناية الخاصة للعملاء من خلال توفير:

– طائرة خاصة بطاقم طبي متخصص على أعلى مستوى.

– حراسة شخصية متميزة.

– سيارة مصفحة ومجهزة بكل سبل التأمين المختلفة.

– مترجمين ومرافقين طوال فترة الإقامة والعلاج.

– الحجز والإقامة في أفضل الفنادق والشقق والفلل التي تتناسب مع مكانتهم الاجتماعية.

9- إمكانية الحصول على استشارة طبية من أفضل الأطباء حول العالم من دون الحاجة إلى السفر بالتنسيق مع الطبيب، والإجابة عن كل الأسئلة الخاصة بالعميل، مع خصم قيمة الاستشارة من قيمة العلاج في حالة سفر المريض لتلقي العلاج.

السياحة العلاجية في ألمانيا

تقدم بطلب الآن أو احصل على استشارة مجانية.

تتمتع السياحة العلاجية بألمانيا بشهرة واسعة نظرا للإمكانيات الطبية الهائلة والتي تتوافر في الكثير من المستشفيات المتخصصة، وقدرتها على علاج مختلف الأمراض والتي من بينها الآتي:

أمراض السرطان

تستخدم ألمانيا تقنية العلاج بأيونات الكربون والتي تندفع بقوة نحو الخلايا المصابة وتقوم بمعالجتها دون الإضرار بالخلايا والنسيج المحيط بها، مع إمكانية التحكم في سرعة أيونات الكربون لعلاج الخلايا وفقا لحجم الورم وحجمه ومدى تأثيره على الخلايا.

تتميز تقنية أيونات الكربون بعلاج الأماكن الحساسة التي يصل إليها الورم الخبيث كالدماغ والعمود الفقري، وتساعد أيونات الكربون الطبيب المعالج على معرفة الخلايا التي تم علاجها بالفعل، وتفرقتها عن الخلايا التي لا تزال قيد عملية العلاج.

وتتميز السياحة العلاجية في ألمانيا باستخدام الخلايا الجذعية في علاج مرض السرطان، بالإضافة إلى العلاج الكيميائي البريتوني المسخن والعلاج بالبروتونات والعلاج الإشعاعي الكيميائي.

أمراض وجراحة القلب

تقوم السياحة العلاجية في ألمانيا على علاج أمراض القلب المختلفة بالتدخل الجراحي وألمانيا تعد من الدول المتميزة فيه، وتقديم رعاية شاملة للمريض قبل العملية وبعد إجرائها، والاعتماد على العلاج الدوائي في بعض الاحيان. وتعتمد ألمانيا في علاج أمراض القلب على قسطرة الشرايين التاجية والشرايين الطرفية، وتشمل الكثير من التدخلات الجراحية على زرع جهاز خاص لضبط سرعة ضربات القلب لمن يعانوا من إضطراب ضربات القلب التي تؤدي إلى النوبات القلبية.

وتعمل السياحة العلاجية في ألمانيا على إعادة تأهيل القلب من خلال برنامج إعداد شامل وتوفير المشورة الطبية بإستمرار، مما يقلل من النوبات القلبية والمشاكل الصحية ومساعدة المريض على الحد من التوتر وتقليل الحاجة إلى الأدوية المسكنة لآلام الصدر والقلب. وتعمل مستشفيات ومراكز علاج أمراض القلب في ألمانيا في تناغم وانسجام تام للوصول إلى درجة الشفاء الكاملة، والحصول على فترة نقاهة واستشفاء في المراكز الصحية المتخصصة.

جراحة العظام

تشتهر السياحة العلاجية في ألمانيا بقدرتها الفريدة من نوعها على علاج أمراض العظام والفقرات وجراحات الفخذ بالإعتماد على طاقم طبي على أعلى مستوى وتقنيات حديثة لا تترك أى أثر من ندبات أو تشوهات أو ما شابه. وتعد ألمانيا من أفضل الوجهات لعلاج مشكلة الرباط الصليبي، والتي يستغرق علاجها مدة لا تزيد عن أربعة أشهر فقط مقارنة بأي دولة أخرى قد تصل بها مدة العلاج والتأهيل إلى 9 أشهر.

العقم

يعد العقم من المشاكل التي يعنى منها فئة كبيرة من الذكور، وتعتمد السياحة على العلاجية في ألمانيا على علاج العقم بالتدخل الجراحي لعلاج دوالي الأوردة وإعادة قدرة الخصية مرة أخرى على إنتاج الحيوانات المنوية بشكل طبيعي، وحل مشكلة إنسداد قناة إفراز السائل المنوي عند عملية الجماع.

يعتمد أطباء ألمانيا على الهرمونات في كثير من الأحيان لعلاج مشكلة إفراز السائل المنوي وعلاج مشاكل الإتصال الجنسي، والابتعاد عن العلاج بالأدوية وعقاقير المضاد الحيوي والتي لا تجدي نفعا في بعض الحالات، إلا أنها قد تؤتي بثمارها في حالات أخرى.

وتلجأ مستشفيات العلاج في ألمانيا إلى حل مشكلة العقم باستخدام تقنيات أخرى كتسييل السائل المنوي بالتدخل الجراحي، أو إجراء عملية التلقيح الإصطناعي التي تقوم على زرع الحيوانات المنوية في رحم الزوجة في حالة كانت مشكلة العقم منها

السمنة

تعد السمنة من المشاكل المنتشرة بين سكان ألمانيا والتي تصل نسبة إصابة الرجال بها إلى 50% والنساء إلى 68% من الرجال، وعلى الرغم من ذلك فإن ألمانيا تقوم بالكثير من العمليات الجراحية التي تساعد على التخلص من السمنة بطريقة آمنة وفعالة. وتتنوع العمليات الجراحية في ألمانيا ما بين عملية تدبيس المعدة وجراحة ربط المعدة وجراحة تحويل مسار المعدة، ويتم اختيار نوع العملية المناسب وفقا لحالة المريض الجسدية والصحية بشكل عام، والهدف الذي يريد الوصول له بالتوافق مع أسلوب ونمط حياته المعتاد، حتى لا تأتي العملية الجراحية بنتائج سلبية.

جراحة الأعصاب

تشتهر السياحة العلاجية في ألمانيا بقدرتها على القضاء على أكثر الأمراض خطورة وهي أمراض الدماغ وفقدان الذاكرة المرتبط بمرض ألزهايمر، بالإضافة إلى أمراض شلل الرعاش وضمور الدماغ، ويقوم المتخصصين في هذا المجال بعمل تشخيص آمن وسليم للمريض قبل وضع خطة العلاج المناسبة.

وتعمل مستشفيات ألمانيا على علاج ألم العصب الثالث الذي يتسبب في حالات صرع وتشنجات تحدث بشكل متسلسل نتيجة لضيق الأوعية في العصب الثلاثي، ويتم العلاج بإستخدام العقاقيرالمناسبة والتدخل الجراحي من خلال الجراحة الإشعاعية وعملية جانيت التي تخفف من الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة.

أشهر المستشفيات للسياحة العلاجية في ألمانيا

مستشفى UNIKLINIK RWTHAACHEN

تقدم بطلب الآن أو احصل على استشارة مجانية.

ظهرت مستشفى UNIKLINKIK عام 1985 بعد ما تم تأسيس كلية الطب في ألمانيا عام 1966, فالزيادة المستمرة في أعداد المرضى جعلت من الضروري وجود مبنى جديد يستوعب هذا الكم من المرضى، وبدأ العمل على إنشاء مستشفى آخن الجامعية والتي أصبحت مقرا آخر لكلية الطب. ثم انتقلت هيئة التدريس بالكامل إلى المبنى الجديد في عام 1985م، وتمتعت الكلية بسمعة طيبة فقد جمعت بين التعليم والرعاية الطبية للمرضى تحت سقف مبنى واحد، وأصبح المكان يولي اهتماماً كبيراً بالمرضى وتوفير كافة سبل العلاج والراحة لهم.

تضم المستشفى أكثر من 60 قسماً ومعهداً ومركزاً في مختلف التخصصات الطبية، وتتكون المستشفى من أكثر من 7000 موظف من بينهم 1000 طبيب وحوالي 100 أستاذ جامعي. وتوفر مستشفى آخن الجامعية كل سبل الراحة للمرضى من خلال تجهيز الغرف بكل ما يحتاجه المريض من هاتف خلوي لإجراء المكالمات المحلية والدولية، وتوفير تلفاز وراديو ومرحاض صغير في كل غرف المستشفى.

تقديم الوجبات الغذائية مختلفة الأنواع للمرضى وفقاً للنظام الذي يحدده الطبيب المعالج، بالإضافة إلى المشروبات الدافئة التي تتواجد بإستمرار في غرف المرضى وتحت تصرفهم، بجانب توفير غرف خاصة لمرافقي المريض تتسع لخمسة أفراد مزودة بمرحاض وشرفة وفناء وهاتف خلوي تلفاز وراديو ومطبخ صغير.

تخصصات مستشفى UNIKLINIK RWTHAACHEN

يوجد بالمستشفى الكثير من التخصصات المختلفة والتي قد يصل عددها إلى 40 قسماً، وفي السطور التالية نذكر بعضا منها كالآتي:

قسم علاج الشيخوخة: يقوم هذا القسم على عمل أبحاث ودراسات عن مرض الشيخوخة لتشخيص العلاج ومعرفة أسبابه وأعراضه والعلاج المناسب له باستخدام الدراسات البيولوجية المرتبطة بالمرض، بالإضافة إلى الأجهزة التقنية التي صممت خصيصاً لتلبي احتياجات كبار السن.

قسم أمراض النساء والطب التناسلي: يقدم القسم خدماته الواسعة لمرضى الغدد الصماء النسائية والطب التناسلي بإمكانيات تشخيصية مثالية وطرق مختلفة ومتنوعة في العلاج وإعطاء المريض تقرير شامل ومفصل عن المرض والتشخيص وخطة العلاج.

قسم المسالك البولية: يعمل أطباء القسم على علاج مشاكل الكلى والأعضاء التناسلية الذكرية والمسالك البولية من خلال الاعتماد على العلاج الإشعاعي والرنين المغناطيسي للقضاء على بعض الأمراض الخطيرة كسرطان البروستاتا. بالإضافة إلى استخدام أحدث تقنيات الليزر وموجات الصدمات لتحل محل العمليات الجراحية، ويساهم القسم في علاج أمراض المسالك البولية لدى الأطفال وكذلك للأزواج الباحثين عن علاج للخصوبة.

قسم علاج الأورام: يسعى القسم إلى تقديم خدماته لمرضى الأورام الحميدة والخبيثة ومرضى السرطان بالحصول على أفضل برنامج للعلاج بإستخدام الإشعاع والرنين المغناطيسي للقضاء على الورم واجتناب آثاره الجانبية المضرة. ويعتمد القسم في علاج أمراض الدم والأمراض على الخلايا الجذعية والمعروف عنها قدرتها على أن تحل محل الخلايا التالفة، وتقوي جهاز المناعة بالشكل الذي يجعله يقاوم المرض ويقضي عليه.

قسم الطب الباطني: يتعامل القسم مع مختلف أمراض الباطنة كأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم والأمراض الروماتيزمية والمناعة، بالإضافة إلى الفشل الكلوي وغيرها من الأمراض الأخرى.

أشهر الأطباء بمستشفى UNIKLINIK RWTHAACHEN

Dr.Elmar Steckler

رئيس قسم أمراض النساء والولادة وأمراض الثدي في مستشفى جامعة آخن، يمتلك سيرة ذاتية كبيرة في المجال الطبي تمتد لقرابة الـ 30 عاماَ، إذ عمل كطبيب مساعد في القسم عام 1993م بجامعة آخن، وانتقل منها إلى المستشفى الجامعى فرايبورغ ليعمل كطبيب مساعد عام 1999م.

تخصص في مجال الأورام والأمراض النسائية في عام 2005م وتم تعيينه استاذاً استثنائياً بجامعة فرايبورغ عام 2006م، وأصبح المدير الطبي لمركز أمراض الثدي بالجامعة والمدير العلمي المشارك لمركز علاج السرطان الشامل، إلى أن عاد إلى جامعة آخن وتولى رئاسة قسم النساء والولادة وأمراض الثدي عام 2015م.

Dr.Alexander Voheli

رئيس قسم جراحة المسالك البولية للأطفال والبالغين، وتولى رئاسة القسم بجامعة آخن عام 2016م، يمتلك سيرة ذاتية ناجحة في المجال الطبي بدأت بدراسة الطب البشرى في عام 1975م، والعمل كطبيب مساعد في قسم جراحة المسالك البولية عام 1983م، والحصول على شهادة المسالك البولية المهنية والعمل كطبيب أول للقسم في مستشفى جامعة دوسلدورف عام 1995م.

تولى رئاسة أطباء قسم المسالك البولية في مركز آخن الطبي وحصل على جوائز عدة في علم الأورام وجراحة المسالك البولية كجائزة بيتر بيشوف وجائزة هاينريش وارنر وجائزة الجمعية الألمانية لجراحة المسالك البولية.

Dr.Ulf Peter Neumann

تخصص في جراحة البطن وتولى منصب رئيس القسم بجامعة آخن في عام 2006م، واستطاع د/نيومان الحصول على حق التدريس في المدرسة العليا للجراحة في جامعة برلين وأصبح كبير الأطباء بقسم الباطنة وزراعة الأعضاء عام 2002م بمستشفى شاريت الجامعي ببرلين حتى تولى رئاسة القسم.

مركز University Medical Hamburg-Eppendorf

تقدم بطلب الآن أو احصل على استشارة مجانية.

يحمل مركز هامبروج – إبندورف الطبي الجامعي تاريخاً طويلاً إذ يرجع تأسيسه إلى عام 1889م على يد هاينريش كورشمان والذي تم تعيينه مديراً طبياً للمركز العام الوحيد الموجود في مدينة سانت جورج في ذلك الوقت. وتم نقل المركز إلى مدينة هامبورج – إبندورف والتي استطاع فيها المركز أن يجمع بين التعليم والأبحاث الطبية في آن واحد، مر المركز بالعديد من مراحل التجديد والتطوير إلى أن وصل المركز الطبي حالياً إلى 13 مركزاً و أكثر من 80 عيادة ومعهداً يضم أكثر من 11000 موظف ويعالج قرابة 506000 مريض سنوياً.

بالإضافة إلى وجود أكثر من 3300 طالباً لا يزالون في مرحلة الدراسة، واكتسب المركز شهرة واسعة وشارك في العديد من المؤتمرات الدولية والتدريبية المرموقة ويتعاون المركز مع جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية.

تخصصات مركز University Medical Hamburg-Eppendorf

قسم الأمراض الجلدية والتناسلية: يركز أطباء القسم على علاج الأمراض الجلدية والتناسلية التي تشكل خطراَ في بعض الأحيان على المريض كالأورام الجلدية ومرض الإكزيما ومرض الصدفية والالتهاب الجلدي التأتبي وغيرها من الأمراض. ويعمل القسم على علاج بعض الأمراض باستخدام الحقن تحت الجلد لإزالة التجاعيد والندبات، بالإضافة إلى تقديم الإستشارات الخاصة بحالات العقم عند الذكور وقرح الساق.

قسم الجراحة العامة: يتخصص الجسم في علاج أمراض الصدر والرئتين والأورام السرطانية الخبيثة والحميدة التي تصيب المريض بالإضافة إلى أمراض الغدة الكظرية وأمراض القولون والسمنة المرضية وأمراض البنكرياس. ويقوم العلاج في بعض الأحيان على استئصال جزئي لبعض الأعضاء الموجودة في الجسم بالشكل الذي يجعله يتخلص من المرض من دون الإضرار بالصحة العامة من جراء الإستئصال الجزئي.

قسم الطب النفسي للأطفال والمراهقين: يعاني الكثيرين ممن هم في فترة الطفولة والمراهقة بالكثير من الإضطرابات النفسية والعصبية ويكونوا في حاجة ماسة إلى التأهيل النفسي والجسدي والعقلي، وهو ما يقوم به متخصصي قسم الطب النفسي. ويضم القسم حوالي 60 سريراً بما يكفي الحالات التي يعمل على علاجها وإعادة تأهيلها بالأدلة العلمية والخبرة السنوات الطويلة في المجال وبالتعاون مع مراكز بحوث الإدمان المختلفة وكذلك مستشفى ألتونا للأطفال وعيادة
.Mediclin Seepark

قسم الطب الإشعاعي: يعمل القسم على اكتشاف الأورام والسرطانات التي تنتشر في أعضاء جسم المريض كسرطان البروستاتا، ويتم التخلص منها عن طريق التصوير المقطعي للكمبيوتر واستخدام مستحضرات إشعاعية متطورة.

قسم الأسنان: يقوم القسم بعلاج مشاكل الأسنان كالضعف العام والإلتواء من خلال استخدام تقويم الأسنان الذي يعمل على محاذاة الفك، بالإضافة إلى استخدام الأشعة السينية للحفاظ على الأسنان وحمايتها.

أشهر الأطباء في University Medical Hamburg-Eppendorf

Dr.Jacob Izbecky

رئيس قسم الجراحة العامة وجراحة البطن والصدر بالمستشفي الجامعية هامبورغ إبيندورف، تولى رئاسة القسم منذ عام 1998م وعمل طبيب أول ونائب رئيس القسم بالجامعة عام 1992م، وكان د/يعقوب قد حصل على الشهادة المهنية في الجراحة عام 1987م.

حصل على الكثير من الجوائز العلمية كجائزة جمعية هامبروغ للسرطان، وجائزة والتر بريندل للجمعية الأوروبية للبحوث الجراحية، وجائزة الجمعية الألمانية لجراحة الصدر وجائزة الرابطة الدولية لجراحة الكبد والأمعاء.

Dr.Cordola Petersen

رئيسة قسم العلاج الإشعاعي وعلاج الأورام بالمستشفى الجامعية هامبورغ إيبندورف منذ عام 2010م، عملت كأخصائية في العلاج الإشعاعي والأورام عام 1996م وتدرجت في المناصب المهنية إلى أن وصلت إلى رئاسة القسم التي درست بها الطب عام 1994م.

Dr.Anya Montao

رئيسة قسم طب الأطفال والمراهقين بالمستشفى الجامعية هامبورغ إيبندورف، تولت رئاسة القسم منذ عام 2014م، بدأت دراسة الطب البشري واستطاعت الحصول على شهادة مهنية في مجال الطب والمراهقين بعد التدريب في علم الوراثة الكيميائية عام 2000م.

حصلت على شهادة فخرية للتوجيه والعلوم وجائزة أدلبرت تشيرني للبحوث المتميزة في مجال طب الأطفال، ولها مشاركاتها الفعالة في عدة جمعيات مهنية كالجمعية الألمانية لطب الأطفال والمراهقين، والجمعية الأمريكية لعلم الوراثة البشرية، ومجتمع دراسة الإضطرابات الأيضية الخلقية.

مستشفى Goethe-Universitat

تقدم بطلب الآن أو احصل على استشارة مجانية.

ظهرت المستشفى لأول مرة عام 1914م، وتعد من أشهر المؤسسات العلمية الطبية في مدينة فرانكفورت في ألمانيا، إذ تقدم خدماتها على مدار الـ 24 ساعة، فهي تحتوي على عدد وفير من العمال يبلغ حوالي 6500 عاملاً يجعلها توفر أفضل معايير الرعاية الطبية للمرضى.

وتضم المستشفى 32 قسماً وأكثر من 20 معهدا للأبحاث، وتحتوي المستشفى على حوالي 1488 سريراً للمرضى مع توفير كافة الإحتياجات والمتطلبات الرئيسية لهم من مرحاض خاص في الغرف وتلفاز وخدمة الإنترنت، بالإضافة إلى وجبة غذائية متكاملة تحت إشراف الطبيب المعالج.

تخصصات مستشفى Goethe-Universitat

1- قسم أمراض النساء والتوليد: يقدم القسم خدماته العلاجية لمرضى الجهاز التناسلي ومرضى الغدة الثدية ، ويعمل على التخلص من الأورام التي تنتشر بجسم المرأة وتصيب الكثير من الغدد، ويتم العلاج عن طريق إجراء العمليات الجراحية كعملية حبال TVT، وحبال ترانسفوراتور. ويعمل القسم على علاج مشاكل الولادة المتعسرة والمشاكل التي تصاحب عملية الولادة إعتماداً على خبرته الواسعة في المجال واستخدام الموجات الفوق الصوتية في إجراء الفحوصات عند الإشتباه بأي مرض يصيب الثدي، ويمكن علاجه بالتدخل الجراحي.

2- قسم الجراحة العامة والبطن: يقدم القسم خدماته الطبية لعلاج أمراض البطن والجهاز الهضمي والأمعاء، وتتميز السياحة العلاجية في ألمانيا بإمكانية زرع أعضاء في جسم المريض كالكلى والبنكرياس والكبد لعلاج مرض السرطان. وقد يصل الأمر في بعض الأحيان